تعليم و إدماج الأطفال المصابين بالتوحد

2017

تسهل و تواكب مؤسسة الطاهر السبتي تعليم الأطفال المصابين بالتوحد.

الأهداف

تعزيز فرص الحصول على التعليم

السياق

تستفيد نسبة قليلة من الأطفال المصابين بالتوحد من التعليم بالمغرب، حيث يجد معظمهم صعوبات في التأقلم مع المناهج الدراسية الاعتيادية التي لا تتماشى مع احتياجاتهم

مقاربتنا

يهدف المشروع إلى ملاءمة الحجرات الدراسية لمؤسسة الطاهر السبتي مع احتياجات الأطفال ذوي الإعاقات الذهنية، بما في ذلك الأطفال المصابين بالتوحد، و تحقيقا لهذه الغاية، فقد تمت ملاءمة التكوينات مع احتياجات هذه الفئة، من خلال توفير تعليم يرتكز على مناهج تربوية تسمى تحليل السلوك التطبيقي
يستفيد الأطفال المصابين بالتوحد من دعم نفسي يقدمه أخصائيين نفسانيين لتمكينهم من مواصلة تعليمهم بشكل عادي

شركائنا

مذا تنتظر ؟

مشاريعنا الرئيسية

تنويع ترتيبات الاستقبال لتعزيز النموذج الاجتماعي لمركز نور
توفير الدعم الاجتماعي و الطبي للصحة الجنسية والإنجابية للنساء في وضعية إعاقة
التعاون في المجال الصحي بين الدول الإفريقية
التكوين الأولي في مهن الترويض و الإعتماد
الدار البيضاء، إتاحة الولوج للجميع
الإدماج المهني، الحفاظ على العمل، الإدماج الاجتماعي
تحسين نظام الرعاية الطبية و الشبه الطبية الخاص بالترويض
ولوج الأشخاص في وضعية الإعاقة إلى خدمات الترويض و التأهيل والمساعدات التقنية